اسلامي ثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 سؤال وجواب في العقيدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: سؤال وجواب في العقيدة   الجمعة مارس 07, 2008 3:51 pm

للاستاد ابو حفص

سؤال وجواب في العقيدة


س : تكلم بإيجاز عن معنى الآية (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و لتنظر نفس ما قدمت لغد ) .
ج : أي لينظر المرء ما يُعدُّ و يقدم لآخرته من العمل الصالح و الآخرة ينفع فيها تقوى الله .والتقوى تعلم العلم الدين الواجب .
• س : ما هي أعظم حقوق الله على عباده ؟
ج :معرفة الله تعالى مع إفراده بالعبادة أي نهاية التذلل هو أعظم حقوق الله على عباده .
• س : ما هو الذنب الذي لا يغفره الله ؟
ج : الكفر بجميع أنواعه هو الذنب لا يغفره الله لمن استمر عليه إلى الموت أو إلى ما هو ملحق بالموت كحالة اليأس من الحياة برؤية ملك الموت أو إدراك الفرق .
• س : ما الدليل على من مات على الكفر لن يغفر الله له ؟
ج : قال الله تعالى ( إن الله لا يغفر أن يُشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشآء ) سورة النساء آية 48 و قوله تعالى ( إن الذين كفروا و صدُّوا عن سبيل الله ثم ماتوا و هم كُفّار فلن يغفر الله لهم ) سورة محمد آية 34 و قوله صلّى الله عليه و سلم " إن الله ليغفر لعبده ما لم يقع الحجاب " قالوا : و ما وقوع الحجاب يا رسول الله ؟ قال : " أن تموت النفسُ و هي مشركةٌ " رواه أحمد .
• س : ما الدليل على أن المؤمن لا يخلد في نار جهنم ؟
ج : المؤمن إن دخل النار بذنوبه لا يخلد في النار و ذلك لقوله صلّى الله عليه و سلم " من شهد أن لا إله إلا الله و أن محمد عبده و رسوله و أن عيسى عبدُ الله و رسوله و كلمته ألقاها إلى مريم و روحٌ منه و الجنة حقٌ و النار حقٌ أدخله الله الجنة على ما كان من العمل " رواه البخاري و مسلم . وفي حديث آخر قال صلّى الله عليه و سلم " فإن الله حرّم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله " رواه البخاري و معنى " وجه الله " أي القرب إلى الله .
• س : هل يجب قرن الإيمان برسالة محمد صلّى الله عليه و سلم ؟
ج : نعم يجب قرن الإيمان برسالة محمد بشهادة أن لا إله إلا الله و ذلك أقل شيء يحصل به الخلود الأبدي من النار . قال الله تعالى ( و من لم يؤمن بالله و رسوله فإنا أعتدنا للكافرين سعيراً ) سورة الفتح .
• س : ما معنى الشهادتين من غير تفصيل ؟
ج : معنى شهادة أن لا إله إلا الله أعترف بلساني و أعتقد بقلبي أن المعبود بحق هو الله تعالى فقط و معنى شهادة أن محمداً رسول الله أعترف بلساني و أعتقد بقلبي أن سيدنا محمد صلّى الله عليه و سلم مرسل من عند الله إلى كافة العالمين . صادقٌ في كل ما يبلغه عن الله تعالى ليؤمنوا بشريعته .
• س : ما المراد بالشهادتين ؟
ج : المراد بالشهادتين نفي الألوهية عمّا سوى الله و إثباتها لله تعالى مع الإقرار برسالة سيدنا محمد صلّى الله عليه و سلم .
• س : على ماذا تدلُّ هذه الآية ( و من لم يؤمن بالله و رسوله فإنا اعتدنا للكافرين سعيراً ) ؟
ج : هذه الآية صريحة في تكفير من لم يؤمن بمحمد صلّى الله عليه و سلم.
س : ما حكم من دان بغير دين الإسلام ؟
ج : أجمع الفقهاء الإسلاميون على تكفير من اتخذ لنفسه ديناً غير دين الإسلام و على تكفير من لم يكفّره أو شكّ أو توقف .
• س : هل يصح الإيمان و الإسلام و هل تقبل الأعمال الصالحة بغير الشهادتين ؟
ج : قال الله تعالى ( ومن يعمل من الصالحات من ذكرٍ أو أنثى و هو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يُظلمون نقيرا ) سورة النساء .
• س : هل يشترط النطق بالشهادتين لمن نشأ على الإسلام ؟
ج : من نشأ على الإسلام بين أبوين مسلمين ما دام اعتقاده على معنى الشهادتين فهو مسلم مؤمن و لو لم ينطق بلسانه حتى مات .
• س : ما هو أفضل و أول فرض ؟
ج : أفضل و أول فرض الإيمان بالله و رسوله ثم العمل بالفرائض قال الله تعالى في الحديث القدسي : ( و ما تقرّب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضت عليه ) رواه البخاري .
• س : ما هو الدين الصحيح عند الله ؟
ج : الدين الصحيح الحق المقبول عند الله هو الإسلام قال الله تعالى (إن الدين عند الله الإسلام ) سورة آل عمران .
• س : ما هو دين جميع الأنبياء ؟
ج : كل الأنبياء كانوا مسلمين و من كان متبعاً لموسى صلّى الله عليه و سلم فهو مسلم موسوي و من كان متبعاً لعيسى صلّى الله عليه و سلم فهو مسلم عيسوي و من كان متبعاً لمحمد صلّى الله عليه و سلم فهو مسلم محمدي .
• س : متى حدث الشرك بالله بين البشر ؟
ج : البشر في زمن آدم كانوا كلهم على الإسلام لم يكن بينهم كافر و إنما حدث الشرك و الكفر بالله بعد نبي الله إدريس .
• س : من هو أول نبي أرسله الله إلى الكفار ؟
ج : نوح عليه السلام أول نبي أرسِل إلى الكفار يدعوهم إلى الإسلام .
• س : هل سيدنا محمد صلّى الله عليه و سلم أول المسلمين ؟
ج : لما نزل الوحي على النبي لم يكن بين البشر على الأرض مسلمٌ غيره فقام سيدنا محمد صلّى الله عليه و سلم بتجديد الدعوة إلى الإسلام بعد أن انقطع فيما بين الناس في الأرض .
• س : اذكر بعض من آمن بالنبي محمد صلّى الله عليه و سلم من أهل الكتاب ؟
ج : عبد الله بن سلام كان عالم اليهود بالمدينة و هو من المبشرين بالجنة.
و أصحمة النجاشي ملك الحبشة و عاش بعد إسلامه سبع سنوات .
• س : ما هو المبدأ الإسلامي الجامع لجميع أهل الإسلام ؟
ج : المبدأ الأساسي الجامع لجميع أهل الإسلام من لدن آدم إلى يوم القيامة هو الإيمان بالله وحده .
• س : اذكر طوائف ادّعت الإسلام لفظاً و هي مناقضة للإسلام معنىً؟
ج : الذين يعتقدون ألوهية علي رضي الله عنه أو الخضر أو الحاكم بأمر الله فهؤلاء و أمثالهم لو قالوا الشهادتين لفظاً كفارٌ لأنهم ناقضوا الشهادتين معنىً .
• س : ما حكم من يجحد بالشهادتين ؟
ج : إن من ينكر معنى الشهادتين كافرٌ قطعاً بلا شك و مأواه جهنم خالداً فيها أبداً لا ينقطع في الآخرة عنه العذاب إلى ما لا نهاية له . قال الله تعالى (إن الله لعن الكافرين و أعدّ لهم سعيراً * خالدين فيها أبداً ) سورة الأحزاب.
• س : من أدّى أعظم حقوق الله بتوحيده تعالى و تصديق رسوله ماذا له يوم القيامة ؟
ج : الذي أدّى أعظم حقوق الله و هو الإيمان بالله و رسوله و اجتنب الكفر ثم مات على ذلك هذا لا يخلد في النار و إن دخلها بمعاصيه و مآله في النهاية الخروج من النار و دخول الجنة بعد أن يكون نال العقاب الذي يستحقه إن لم يعف الله عنه .
• س : الذي قام بتوحيد الله و اجتنب المعاصي و قام بأوامر الله ماذا له يوم القيامة ؟
ج : هذا يدخل الجنة بلا عذاب حيث النعيم المقيم الخالد بدلالة الحديث الذي رواه أبو هريرة قال رسول الله صلّى الله عليه و سلم " قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عينٌ رأت و لا أذنٌ سمعت و لا خطر على قلب بشر ." و قال أبو هريرة : اقرءوا إن شئتم قوله تعالى ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاءً بما كانوا يعملون ) سورة السجدة آية 17 رواه البخاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب في العقيدة   الجمعة مارس 07, 2008 3:52 pm

العقيدة سؤال وجواب
س: ما هو الفرض العينيُّ من علم الدين؟
ج: يجب على كل مكلفٍ تعلم قدر لا يستغني عنه من العقيدة والطهارة والصلاة والصيام والزكاة لمن تجب عليهِ والحج على المستطيعِ ومعاصي القلب واليد والعين وغيرِها. قال الله تعالى: (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) سورة الزمر. الحديث: (طلب العلم فريضة على كل مسلم) رواه البيهقي
س: ما الحكمة من خلق الجن والأنس؟
ج: ليأمرهم الله بعبادته. قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) سورة الذاريات.
الحديث: (حقّ الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا) رواه الشيخان.
س: كيف تصح العبادة؟
ج: تصح عبادةُ الله ممن يعتقد وجود الله ولا يشبّهه بشىء من خلقه. قال تعالى: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَىءٌ) سورة الشورى. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا فكرة في الرب) رواه أبو القاسم الأنصاريُّ. قال الغزالي: (لا تصح العبادةُ إلا بعدَ معرفةِ المعبود).
س: لماذا أرسل الله الرسل؟
ج: أرسل الله الرسل ليعلّموا الناس مصالح دينهم ودُنياهم، ولدعوةِ الناسِ إلى عبادةِ الله وأن لا يُشركوا بهِ شيئًا. قال تعالى: (فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ) سورة البقرة. الحديث: (أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله) رواه البخاري.

س: ما معنى التوحيدِ؟
ج: هو إفراد القديم من المحدَث كما قال الإمام الجُنيدُ، ومراده بالقديم الله الذي لا بداية له، والمحدَث المخلوق. قال تعالى: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَىءٌ) سورة الشورى.
الحديث: سئل رسول الله: أي العمل أفضل فقال: (إيمان بالله ورسوله) رواه البخاري

س: تكلم عن وجود الله.
ج: الله موجود لا شك في وجوده، موجود بلا كيف ولا مكان ولا جهة لا يشبه شيئًا من خلقه ولا يشبهه شىء من خلقه. قال تعالى: (أَفِي اللّهِ شَكٌّ) سورة إبراهيم. الحديث: (كان الله ولم يكن شىء غيره) رواه البخاري وغيره.

س: تكلم عن وجود الله.
ج: الله موجود لا شك في وجوده، موجود بلا كيف ولا مكان ولا جهة لا يشبه شيئًا من خلقه ولا يشبهه شىء من خلقه. قال تعالى: (أَفِي اللّهِ شَكٌّ) سورة إبراهيم. الحديث: (كان الله ولم يكن شىء غيره) رواه البخاري وغيره.
س: تكلم عن وجود الله.
ج: الله موجود لا شك في وجوده، موجود بلا كيف ولا مكان ولا جهة لا يشبه شيئًا من خلقه ولا يشبهه شىء من خلقه. قال تعالى: (أَفِي اللّهِ شَكٌّ) سورة إبراهيم. الحديث: (كان الله ولم يكن شىء غيره) رواه البخاري وغيره.

س: ما معنى قوله تعالى: (وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ)؟
ج: معناه الإحاطة بالعلم، قاله الثوري والشافعي وأحمد ومالك وغيرهم. قال تعالى: (وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَىءٍ عِلْمًا) سورة الطلاق.
الحديث: (إربَعوا على أنفسكم فإنكم لا تدرعون أصمَّ ولا غائبًا وإنما تدعون سميعًا قريبًا) رواه البخاري، معناه لا يخفى على الله شىء.
س: ما هو أعظم الذنوب؟
ج: أعظم الذنوب الكفر ومن الكفر الشرك، والشرك معناه عبادة غير الله، قال تعالى حكاية عن لقمان: (يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) سورة لقمان، الحديث: سُئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الذنوب أعظم؟ قال: (أن تجعل لله نِدّا وهو خلقك) رواه البخاري وغيره.
س: ما معنى العبادة؟
ج: العبادة أقصى غاية الخشوع والخضوع كما قالها الحافظ السبكي، قال تعالى: (لا إِلَهَ إِلاّ أَنَا فَاعْبُدُونِ) سورة الأنبياء.
س: هل يأتي الدعاء بمعنى العبادة؟
ج: نعم، قال تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا) معناه أعبد الله وقالَ تعالى: (فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا). الحديث: (الدعاء هو العبادة) رواه البخاري. ومعنى العبادة هنا الحسنات.

س: ما حكم نداء نبيّ أو ولي ولو كان غائبًا أو طلب شىء منه لم تجرِ به العادة؟
ج: يجوز ذلكَ لأن مجردَ ذلك لا يعد عبادة لغير الله وليس مجردُ قولِ يا رسولَ الله إشراكًا بالله، وقد ثبت أن بلال بن الحارث المزنيَ أتى قبر الرسول عام الرمادة أيامَ عمر فقال: يا رسول الله استسق لأمتك فإنهم قد هلكوا رواه البيهقي وغيره فلم ينكر عليه عمر ولا غيره بل استحسنوا فعله. قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا) سورة النساء. وثبت أن ابن عمر قال (يا محمد) لما خدِرت رجله رواه البخاري في الأدب المفرد
س: بيّن معنى الاستغاثة والاستعانة مع الدليل.
ج: الاستغاثة هي طلب الغوث عند الضيق والاستعانة أعمّ وأشمل. قال تعالى: (وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ) سورة البقرة. الحديث: (تدنو الشمس من رءوس الناس يوم القيامة فبينما هم كذلك إذ استغاثوا بآدم) رواه البخاري وفي هذا دليلٌ على أن الاستغاثة بغير الله جائزة لكن مع اعتقاد أنه لا ضار ولا نافع على الحقيقة إلا الله.
س: تكلم عن التوسل بالأنبياء.
ج: يجوز التوسل بهم بالإجماع، والتوسل هو طلب جلب منفعة أو اندفاع مضرة من الله بذكر نبي أو ولي إكرامًا للمتوسل به مع اعتقاد أن الله هو الضار والنافع على الحقيقة، قال تعالى: (وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ) سورة المائدة.
الحديث: الرسول علم الأعمى أن يتوسل به ففعل الأعمى في غير حضرة النبيّ فرد الله بصره إليه. رواه الطبراني وصححه.
س: تكلم عن التوسل بالأولياء.
ج: يجوز التوسل بهم ولا يُعرف في ذلك مخالف من أهل الحق سلفًا وخلفًا.
الحديث: أن عمر توسل بالعباس قائلا: اللهم إنا نتوسل إليك بعمّ نبينا رواه البخاري.
س: بيّن معنى حديث الجارية.
ج: الحديث مضطرب، ومن جرى على تصحيحه فليس معناه أن الله ساكن السماء. قال النووي في شرحه على الحديث قول أين الله سؤال عن المكانة لا عن المكان معناه ما اعتقادِك من التعظيم في الله، وقولها (في السماء) أي رفيع القدر جدًا، ولا يجوز اعتقاد أن الرسول سألها عن المكان، ولا اعتقاد أنها قصدت أن الله ساكن السماء، قال الإمام علي (لا يقال أين لمن أيّن الأين) في كتاب الرسالة القشيرية لأبي القاسم القشيري، وقال أبو حنيفة في كتاب الفقه الأبسط: (كان قبل المكان، كان ولم يكن أين ولا خلق وهو خالق كل شىء). قال تعالى: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَىءٌ) سورة الشورى. الحديث: (كان الله ولم يكن شىء غيره) رواه البخاري.
س: حكم ساب الله أنه كافر بيّن ذلك مع الدليل.
ج: نقل القاضي عياض الإجماع على أن ساب الله كافر ولو كان غاضبًا أو مازحًا أو غير منشرحِ الصدر. قال تعالى: (وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ (65)لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ) سورة التوبة. الحديث: (إن العبد ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسًا يهوي بها في النار سبعين خريفًا) رواه الترمذي.
س: ما الدليل على جواز زيارة القبور للرجال والنساء؟
ج: الحديث: (زوروا القبور فإنها تذكركم بالآخرة) رواه البيهقي.

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سؤال وجواب في العقيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السراج المنير :: الفئة الأولى :: التوحيد والعقائد-
انتقل الى: