اسلامي ثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل   السبت مارس 08, 2008 8:08 am

للاستاد ابو حفص

التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الملك الجليل الذي ارسل سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم بواضح البرهان والحجة والدليل واذل لوطأته اهل الشرك والالحاد والاباطيل.الامة تعيش في صراع مؤلم بين مؤيد ومنكر وبين من يقول هذه سنة وهذه بدعةفعملت على جمع بعض الادلة من الكتاب والسنة واضفت بعض اقوال العلماء والعارفين على سبيل الاستئناس لكي لا ينكر عليّ احد ولقطع دابر الامرمع العلم المسبق ان هناك بعض المتنطعين الذين لن يقبلوا حتى الكتاب والسنة ان كان ذلك لا يوافق اهواءهم فهم ينسبون الشرك لمن يفعل ذلك وهكذا تقع الامة بغالبها فيما يصفوا ولا يبقى الا فرقتهم التى يصورونها سفينة النجاة.


التوسل
التوسل: هي طريقة من طرق التضرع الى الله عز وجل واحد ابواب دعاءه والتوجه اليه سبحانه وتعالى فهي كل ما جعله الله سببا للتقرب اليه وبابا لقضاء الحوائج منه,(يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة)المائدة 35
الاستغاثة :هي طلب الاغاثة ممن يملكها على وجه الحقيقة وهو الله او ممن اعطاهم بمنه وكرمه القدرة عليها.
فالتوسل والاستغاثة والاستعانة شىء واحد لان المتوسل او المستغاث او المستعان به على الحقيقة هو الله والمتوسل بهم من اعمال او عبيد واسطة للتقرب الى الله.
ولم يختلف احد من المسلمين في مشروعية التوسل الى الله بالاعمال الصالحة من صيام وصلاة وقراءة قرأن وغير ذلك, والدليل على ذلك حديث الثلاثة الذين انطبق عليهم الغار فتوسل احدهم الى الله بامانته وحفظه لمال غيره وتوسل احدهم الى الله ببر الوالدين واخر بابتعاده عن الفاحشة بعد تمكنه من اسبابها ففرج الله عنهم ما هم فيه واخرج الحديث البخاري ومسلم واحمد.
قال الله تعالى(الله يجتبي اليه من يشاء ويهدي اليه من ينيب)الشورى13
و(يختص برحمته من يشاء)ال عمران74
وقال( وكان عند ربه وجيها ) (وذي قوة عند ذي العرش مكين)التكوير
فالنبوة والرسالة ليس مكتسبة بل محض فضل الهي واجتباء واختصاص بسببها يكون لذلك العبد منزلة عند الله تسمى جاه(وكان عند الله وجيها)اي ذا وجاهة ومكانة فالانسان الذي يتوسل الى الله بجاه نبي يعني انه يوسل الى الله بفعل من افعاله خلقه لذلك النبي وسماه جاها وبصفة من صفاته سماها اختصاصا وهذا توسل بصفاته وافعاله.
وادا نظرنا الى المتوسلين والمستغيثين لا نجد في نفس احد منهم الا التقرب الى الله لقضاء حاجته الدنيوية والاخروية مع علمهم ان هؤلاء عبيد لله فقلوبهم موقنة انه جل جلاله الفعال المطلق المستحق للتعظيم بالاصالة لا شريك له ولا رب ولا موجد سواه ولا نافع ولا ضار الا هو اما تعظيمهم لغيره من خواص عبيده فانما يكون بقدر منزلة ذلك العبد عند الله بحسب ما علموه. فتعظيمهم للنبي اكثر من سائر البشر لعلمهم انه احب عبيده تعالى اليه واقربهم لديه,والسؤال يكون منهم طمعا بالاجابة لما للنبي من منزلة عند الله وهذا ضرب من ضروب المجاز ولا يستطيع احد ان ينكر وجود المجاز في الكتاب والسنة.
1- فقد اسند الله تعالى الى سيدنا عيسى عليه السلام احياء الموتى وابراء الاكمه والابرص مجازا فحكاية عنه(وابرىء الاكمه والابرص وأحي الموتى بأذن الله)ال عمران 49
فما دام قد وجه الاذن الالهي لعبد محبوب عنده فلا حرج اذا في قول الانسان يا عيسى أحي ميتي وأشف مريضي لان الله تعالى اجاز ذلك بالهام عيسى عليه السلام هذا الكلا واثباته قرأنا يتلى الى يوم الدين مع العلم ان أبرا الاكمه والابرص واحياء الموتى امور لا يقدر عليها حقيقة الا الله وحده ورغم هذا رضي من عبده عيسى قوله واقره عليه ومثل ذلك قول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لربيعة بن كعب الاسلمي(سلني)فقال :اسالك مرافقتك في الجنة فقال: او غير ذلك فقال هو ذاك قالفاعني عل نفسك بكثرة السجود) سؤال الجنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم استغاثة وطلب لما لا يقدر عليه الا الله ولم ينكر عليه صلى الله عليه وسلم سؤاله ولم يقل له لا تسال غير الله.
2-ومن المجاز قوله تعالى حكاية عن جبريل عليه السلام (لاهب لك غلاما زكيا)مريم19اسنادالوهب اليه مجازا والواهب حقيقة هو الله وحده.
3-ومنه قوله تعالى(يوما يجعل الولدان شيبا)المزمل17 فاسناد جعل الولدان شيبا الى اليوم مجاز والجاعل الحقيقي هو الله تعالى.
4-ومنها قوله تعالى(واذا تليت عليهم آياته زادتهم ايمانا)الانفال مسندا الزيادة الى الايات لانها سبب في الزبادة والذي يزيد حقيقة هو الله وحده.
5- ومنها (وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر)الانفال72 والنصر حقيقة على الله وحده.
6-ومنها( فالمدبرات امرا) النازعات5 اسناد التدبير الى الملائكة مجازا لانهم قائمون بابراز مقادير الله تعالى في السماء والارض بامره ومشيئته بحوله وقوته والمدبر حقيقة هو الله.
7-ومنهاقوله تعالى(سبحان الذي خلق الازواج كلها مما تنبت الارض ) اسند الانبات الى الارض والمنبت الحقيقي هو الله.
8- ومنها قول ام سيدنا اسماعيل مخاطبة جبريل(اغث ان كان عندك غوث)البخاري,اسندت الغوث الى جبريل والمغيث حقيقة هو الله.
9-هذا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعائه لحسان بن ثابت عندما كان يقول الشعر في مسجده وهو يهجو المشركين فيقول(قل وروح القدس يؤيدك)مسلم وفي رواية (قل وروح القدس معك)البخاري ومسلم واحمد والنسائي ونسب الرسول صلى الله عليه وسلم التاييد والمعية التي فيها الغوث والعون الى سيدنا جبريل عليه السلام .
ع من لا يتناسب مع اهواءها.
قال ابن تيمية في فتاويه الجزء الاول منها بعد تعريفه الاستغاثة وكلامه عنها(ان جعل الله ذلك اي الغوث على يدي غيره فالحقيقة له سبحانه وتعالى ولغيره مجاز) فهو يتكلم عن الطلب من غير الله منوها انه في الحقيقة طلب من الله وانه من العبد مجاز وشرح يذلك حديث(اذا سالت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله)الترمذي واحمد,فيقول (انما قول النبي صلى الله عليه وسلم(اذا سالت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله)فيفهم منه الاستعانة المطلقة اما الاستعانة بالاسباب يقصد بها الاستعانة بالله بواسطة السبب).
وقال الشيخ محمد علوي المالكي عن الحديث: يخطىء الكثير من الناس في فهمه ان يستدل به على انه لا سؤال ولا استعانة مطلق من اي وجه وباي طريق الا بالله ويجعل السؤال والاستعانة بغير الله من الشرك المخرج من الملة وهو بهذا ينفي الاخذ بالاسباب والاستعانة بها ويهدم كثير من النصوص .
فالحديث ليس المقصود به النهي عن السؤال والاستعانة بما سوى الله كما يفيد الظاهرمن اللفظ وانما النهي عن الغفلة عن كون ما جرى من الخير على يد الاسباب فهو من الله والامر بالانتباه الى ان ما كان من نعمة على يد المخلوقات فهي من الله وبالله-والمعنى اذا اردت الاستعانة باحد من المخلوقين ولا بد لك من ذلك-فاجعل كل اعتمادك على الله وحده ولا تحجبنك الاسباب عن رؤية المسبب وهو الله وقد اوما هذا الحديث نفسه الى هذا المعنى في تتمته (واعلم ان الامة لو اجتمعت على ان ينفعوك بشىء لم ينفعوك الا بشىء كتبه الله لك وان اجتمعت على ان يضروك بشىء لم يضروك الا بشىء كتبه الله عليك)اثبت لهم النفع والضر بما كتبه الله للعبد او عليه والنافع والضار على الحقيقة هو الله.
والحديث ليس فيه اصلا لا يسال غير الله ولا تستعن بغير الله وانما هو كقوله صلى الله عليه وسلم(لا تصاحب الا مؤونا ولا ياكل طعامك الا تقي)فهل الحديث ان مصاحبة غير المسلم حرام؟!وهل يفهم ان اطعام غير التقي حرام؟!ووقد رخص الله باطعام الاسير الكافر بل مح ذلك بقوله(ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا)الانسان 85
ادلة التوسل من القران
1) : " اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيله اهم اقرب " الاسراء 56
_قال ابن عباس ومجاهد هم عيسى عليه السلام وامه وعزيز والملائكه والشمس والقمر .يبتغون اي يطالبون الى ربهم الوسيله اي القربه .
وقيل
وقيل الدرجة اي يتدرعون الى الله في طلب الدرجة العليا
وقيل الوسيلة :ما يتقرب به الى الله تعالى وقوله (( أيهم اقرب )) معناه ينظرون أيهم اقرب الى الله تعالى فيتوسلون به .
2- (( فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه )) القصص 15
الله تعالى يقص علينا قصة الرجل القبطي الذي استغاث بسيدنا موسى عليه السلام وهو من شيعته فاغاثه ومعلوم ان الانبياء كلهم جاءوا بالتوحيد الخالص لله وعدم الاشراك به فلو كان استغاثة الرجل به نوع من الشرك لم يجز لسيدنا موسى ان يغيثه وحاشا للانبياء ان يقروا الناس على مخالفة المولى.
3- ((وقال لهم نبيهم ان آيه ملكه ان ياتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة ان في ذلك لآية لكم ان كنتم مؤمنين ) البقرة 248. كانو اذا قاتلوا احد من الاعداء يكون معهم تابوت الميثاق فكانوا ينصرون ببركته ولما جعل الله فيه من السكينه والبقيه مما ترك آل موسى وآل هارون فلما كان في بعض حروبهم مع اهل غزة وعسقلان غلبوهم وقهروهم على اخذه فانتزعوه من ايديهم .
قال ابن كثير : كانوا ينصرون على اعدائهم بسببه وكان فيه طست من ذهب كان يغسل فيه صدور الانبياء ) البدايه والنهايه ج 2 \ص8 .... وقال ابن كثير في التفسير كان فيه عصا موسى وعصا هارون ولوحان من التوراة وثياب هارون ومنهم من قال العصا والنعلان ,وهذا في الحقيقة ليس الا توسل بآثار اولئك الانبياء اذ لا معنى لتقديمهم التابوت بين ايديهم في حروبهم غير ذلك والله تعالى راض عن ذلك بدليل انه رده اليهم وجعله علامه وآيه على صحة ملك طالوت ولم ينكر عليهم ذلك الفعل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل   السبت مارس 08, 2008 8:09 am

و : (( ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنه الله على الكافرين )) البقرة 89.
روى ابو نعيم في دلائل النبوة عن طريق عطاء والضحاك وابن عباس رضي الله عنهما قال : كانت يهود بني قريضه والنضير قبل ان يبعث محمد صلى الله عليه وسلم يستفتحون على الذين كفروا يقولون : ( اللهم انا نستنصرك بحق النبي الامي الا نصرتنا فينصرون فلما جاءهم ما عرفوا يريد محمد صلى الله عليه وسلم ولم يشكوا فيه كفروا به ولهذا الاثر طرق كثيره .
وفي تفسير النيسابوري ما نصه : قوله يستفتحون على الذين كفروا وذلك ان اليهود قبل مبعث محمد صلى الله عليه وسلم ونزول القآن يسألون به الفتح والنصره على المشركيين اذا قاتلوهم يقولون :اللهم انصرنا بالنبي المبعوث في آخر الزمان الذي نجد نعته وصفته في التوراة وكانوا يقولون لاعداءهم من المشركيين قد اظل زمان نبي يخرج بتصديق ما قلنا فنقتلكم معه قتل عاد وآرم .

وفي تفسير الكشاف والخازن والمعاني للآلوسي روايات مشابه .

5) : (( اذا تستغيثون ربكم فاستجاب لكم اني ممدكم بألف من الملائكه مردفين )). الانفال 9..
بيان ان الصحابه رضوان الله عليهم استغاثوا بالله سبحانه فاستجاب لهم فاغاثهم وامدهم بألف من الملائكه والملائكه من جنود الله يغيث بهم من يشاء من عباده والمغيث بالملائكه هو الله وقدرته قابله ان يغيث بها من شاء من عباده وان يغيث عباده بعضهم بعضا فمن الذي اوجب على الله ان يمد الملائكه و يمد بهم فقط ولا يمد بالانبياء وغيرهم والجميع حولهم وقوتهم بالله سبحانه والتفريق بين الملائكه والانبياء والاولياء من قبيل التفريق بين المتماثلين وهو مخالف لما عليه المحققون .

6) و: (( ولو انهم ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفروا لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )) النساء 64
قال الزمخشري في الكشاف : ( ولو انهم ظلموا انفسهم ) بالتحاكم الى الطاغوت جاؤوك تائبين من النفاق متنسصلين عما ارتكبوا فاستغفروا الله من ذلك بالاخلاص وبالغوا في الاعتذار من اذائك برد قضائك حتى انتصبت شفيعا لهم الى الله مستغفرا لوجدوا الله توابا اي لتاب عليهم ولم يقل واستغفرت لهم وعدل عنهم الى طريق الالتفات تفخيما لشأن الرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيما لاستغفاره وتنبيها على ان شفاعة من اسمه الرسول من الله بمكان فهذه الآيه وان نزلت بسبب المنافقين المتحاكمين الى الطاغوت فهي عامه تشمل كل عاصي ومقصر لان ظلم النفس المذكور فيها يشمل كل معصيه كما ان الآيه تدل على الاستشفاع بالنبي صلى الله عليه وسلم في حالتي حياته و وفاته لان كلام المجىء والاستغفار وقع في سياق الشرط فيدل على العموموالاستشفاع في حال الحياة ظاهر ولا خلاف فيه .
وورد في تفسير ابن كثير عند قوله تعالى ((ولو انهم اذ ظلموا انفسهم )) النساء 64. ذكر جماعه منهم الشيخ ابو منصور الصباغ في كتابه الشامل الحكايه المشهوره عن العتبي فقال : كنت جالسا عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم فجاء اعرابي فقال: السلام عليك يا رسول الله سمعت الله يقول ( ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوا فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )) وقد جئتك مستغفرا لذنبي مستشفعا بك الى ربي ثم انشد يقول :
يا خير من دفنت بالقاع اعظمه.... فطاب من طيبهن القاع والاكم
نفسي الفداء لقبر انت ساكنه.... فيه العفاف وفيه الجود والكرم
القصه , وفي تفسير القرطبي نفس الروايه والآيه تدل على جواز التوسل والاستشفاع بالنبي صلى الله عليه وسلم في سائر الاحوال لانه في قبره الشريف حي يرزق تعرض عليه اعمل امته فيدعو لهم ويستغفر لهم .
وقد روى هذه القصه من الآئمه...
1) الامام النووي في كتاب الايضاح . الباب السادس . ص 498 .
2) ابن قدامه في كتابه المغني .جزء 2 .ص 556
3) ابو الفرج بن قدامه في كتابه الشرح الكبير .جزء الثالث .ص 495.
4) الشيخ البهوتي في كتابه كشاف القناع من اشهر كتب الفقه على المذهب الحنبلي .جزء 5.ص 30
ولم يذكر احدا منهم ان هذا الفعل اشراك بالله فيكون اقرارامنهم بالتوسل .
اما الادله من السنه وآثار الصحابه
اولا : جواز التوسل بالاحياء :-
1) عن عثمان بن حنيف رضي الله عنه والروايه معروفه لديكم فقوله: اللهم اني اسألك واتوجه اليك توسل وقوله يا محمد اني توجهت بك الى ربي في قضاء حاجتي استغاثه الرسول صلى الله عليهوسلم فهو لم يدع له بنفسه بل علمه ما يتوسل الى الله به ويناديه في غيابه عنه قائلا (يا محمد) ولم يقل اني اسالك بدعاء محمد وحاش لرسول الله صلى الله عليه وسلم ان يأمر بما فيه طعن في العقيده او يرضى به اصلا وقد اعتمد العلماء والمتحدثون والحفاظ في كتب السنه ذلك في صلاة الحاجه .
2) عن ابي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن خرج من بيته الى الصلاة فقال : اللهم اني اسألك بحق السائلين عليك واسألك بحق ممشاي هذا فاني لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا رياء ولا سمعه وخرجت اتقاء سخطك وابتغاء مرضاتك فاسألك ان تعيذني من النار وان تغفر لي ذنوبي انه لا يغفر الذنوب الا انت اقبل الله عليه بوجهه واستغفر له سبعون ألف ملك) ابن ماجه , احمد , الطبراني ,البيهقي وغيره...
هذا حث للصحابه على التوسل الى الله بجاه ومنزلة السائلين عنده , والسائلين جمع يشمل من كان حاضرا او غائبا ميتا او حيا . والحديث دليل على التوسل بالعمل الصالح وهو ممشى الرجل الى المسجد لوجه الله فكيف لنا ان نفرق شرعا بين التوسل بالذوات الفاضلة وبين التوسل بالعمل الصالح بل كيف لا يجوز التوسل بذات النبي صلى الله عليه وسلم وهو اشرف خلق الله ويجوز التوسل بصلاة العبد وصيامه وصدقته و كلا الامرين خلق الله .
3)عن سيدنا علي رضي الله عنه ان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لما دفن فاطمه بنت اسد ام سيدنا علي رضي الله عنهما . قال: (( اللهم بحقي وحق الانبياء من قبلي اغفر لأمي بعد أمي )) رواه الطبري في الاوسط.
ج 1 \ 152 وابو نعيم في الحليه . جزء 3 ,121. والبيهقي في مجمع الزوائد 9 \257.
4) أنس ابن مالك رضي الله عنه:ان عمر رضي الله عنه كان اذا قحطوا استسقى بالعباس بن عبد المطلب فقال اللهم انا كنا نتوسل اليك بنبينا فتسقينا وانا نتوسل اليك بعم نبينا فاسقينا ؟؟؟ قال فيسقون في الحديث اثبات جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وبيان جواز التوسل بغيره كالصالحيين من آل البيت كما قال ابن حجر في فتح الباري .
من الشبه التي وردت حول هذا الحديث ان سيدنا عمر توسل بالعباس لان الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد توفي الجواب : هل قال لكم العمر او العباس ان هذا التوسل لان الرسول صلى الله عليه وسلم توفي ؟كلا ما قال عمر ذلك ولا العباس قال او اشار لذا لا بد لنا من ذكر الامور التاليه :-الشىء لا يدل على منعه كما هو مقرر في الاصول فترك عمر التوسل بالنبي ليس فيه دلاله على منع التوسل فقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا من المباحات فهل دل تركه على حرمتها ؟ ما قال ذلك احد من العلماء كما لم يذكر احد من العلماء ورود نص يجرد الانبياء والصالحين بموتهم مما لهم عند الله من المنزله والجاه فهل من جعله الله وجيها في الدنيا والاخره ينزع عنه هذا الجاه فرسول الله صلى الله عليه وسلم له مكانته وهو سيد الخلق وامام المرسلين هل نزع الله عنه هذه الصفه واصبح رجلا عاديا بل الرجل العادي المؤمن بات افضل منه بعد موته ؟؟!!! او ان العصا كمان قال بعض الجهله افضل منه فالعصا نتوكا عليها ونهش بها على الدواب ندافع بها عن انفسنا بينما هذا الرجل (( الرسول صلى الله عليه وسلم )) اصبح جيفة لا تضر ولا تنفع

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل   السبت مارس 08, 2008 8:09 am

)ومن الادله على جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته القياس على جواز التبرك بآثاره المنفصله في حال حياته وبعد موته فقد ثبت باحاديث وردت في الصحيحين ان الصحابه رضي الله عنه كانوا يتبركون بشعره وام سليم تاخذ من عرق النبي صلى الله عليه وسلم وتضعه في زجاجه وكلما نقص زادته ماء وهناك ادله كثيره ولكن ما اقصد هنا ان ما انفصل من أثر النبي صلى الله عليه وسلم في حياته ثم بقي بعد وفاته يأخذ لحكمه وهو جعله سببا للشفاء او التبرك والمسبب هو الله وحده ياخذ هذا الحكم ذاته بعد وفاته ايضا . فمن باب اولى ذات النبي صلى الله عليه وسلم وجاهه الكريم عند الله من الشعرة او العرق فانه لم يتبدل ولم بتغير ولم يبلا ولم يخلق ف الانبياء احياء في قبورهم يصلون والارض لا تاكل اجسادهم .
6)عن الهيثم بن حنيس قال: كنا عندا عبدالله بن عمر رضي الله عنه فخذلت رجله فقال له رجل اذكر احب الناس اليك فقال ))يا محمد ..فكأنما نشط من عقال )) اخرجه البخاري في الادب المفرد وذكره ابن تيميه في الكلم الطيب في الفصل السابع والاربعين \ص 165 . فلا ندري ان كان هناك من يتهم ابن عمر وينسب اليه الشرك .
7) الحافظ ابن كثير خلال كلامه عن وقعة اليمامه ذكر ما نصه : وحمل خالد ابن الوليد رضي الله عنه حتى جاوزهم وسار لجبال مسيلمه وجعل يترقب ان يصل اليه فيقتله ,ثم رجع ثم وقف بين الصفيين ودعا البراز وقال :انا ابن الوليد العود انا ابن عامر وزيد ثم نادى بشعار المسلمين وكان شعارهم يومئذ يا محمد وفي روايه واه محمداه البدايه والنهايه \جزء السادس 324.
Cool معاد ابن جبل رضي الله عنه يتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم لما ارسله الى اليمن ( فعلك تمر بقبري ومسجدي )احمد والبيهقي .
فياتي الى قبره صلى الله عليه وسلم ويبكي امامه و اذا بسيدنا عمر يراه بيقول له ماذا يبكيك ؟ فيقول سيدنا معاد حديث سمعته من رسول الله صلى عليه وسلم (اليسير من الرياء شرك) ابن ماجه والهيثمي والحاكم والذهبي والطبراني .
9) عن احمد بن جعفر القطيعي قال: سمعت الحسن بن ابراهيم الخلال وهو شيخ الحنابله في وقته يقول : ( ما همني الامر فقصدت قبر موسى بن جعفر يعني الكاظم فتوسلت به الا سهل الله لي ما احب ) كتاب اتحاف الاذكياء للامام الضاري .
10) الحافظ عبد الغني المقدسي قال: خرج في عضدي شىء يشبه الدمل وكان يبرأ ثم يعود دام ذلك زمن طويل سافرت الى اصبهان وعدت الى بغداد وهو بهذه الصفه فمضيت الى قبر الامام احمد فمسحت به القبر فبرأ ولم يعد ) ذكره الحافظ المقدسي في كتابه الحكايات المنثوره .
11) وقد قال الامام احمد عندما ذكر اامامه صفوان بن سليم ( هذا رجل ينزل القطر من السماء بذكره ) تذكرة الحفاظ ص 61.
12) الخطيب البغدادي في تاريخه اخرج ان الامام ابراهيم الحربي احد ائمة الحديث قال ( قبر معروف الكرخي الترياق المجرب ) وكذلك ابا عبد الله المحاملي احد ائمه الحديث ايضا قال((اعرف قبر معروف الكرخي منذ سبعين سنه وماقصده مهموم الافرج الله همه .
والامام عبيد الله بن محمد الزهري قال سمعت ابي يقول: قبر معروق الكرخي مجرب بقضاء الحوائج ان من قرأ عنده مئة مره ( قل هو الله و أحد ) وسأل الله تعالى ما يريد قضى الله حاجته .


وممن قالوا في التوسل والاستغاثه
1) محمد بن عبد الوهاب : في رسالته الموجه الى اهل القسيم مستنكرا بشده من نسب اليه تكفير المتوسلين بالصالحين( ان سليمان بن سحيم افترى علي امورا لم اقولها ولم يأت اكثرها على بالي فمنها : اني اكفر من توسل بالصالحين واني اكفر البوصيري لقوله يا اكرم الخلق واني احرق دلائل الخيرات وجوابي عن هذه المسائل ان اقول ( سبحانك هذا بهتان عظيم ) الرساله الاولى والحادي عشر من رسائل محمد بن عبد الوهاب .القسم الخامس صفحه 12 و ص 64 .
وسأل عن قولهم في الاستسقاءلا بأس في التوسل بالصالحين ) فأجاب : بكلام كثير منه ...ولكن يقول في دعائه اسألك بنبيك او بالمرسلين او بعبادك الصالحين او يقصد قبرا معرفوا او غيره يدعو عنده فتاوى محمد بن عبد الوهاب في مجموعة المألفات القسم الثالث ص 68 التي نشرتها جامعة محمد بن سعود الاسلاميه في اسبوع محمد بن عبد الوهاب والغريب من الذين يقرون اسبوع محمد بن عبد الوهاب وينكرون مولد النبي صلى الله عليه وسلم .
2) ابن تيميه سأل عن التوسل هل يجوز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم ام لا؟
فأجاب :الحمدالله ..التوسل بالايمان به ومحبته وطاعته والصلاه والسلام عليه وبدعائه وشفاعته ونحو ذلك مما هو من افعاله وافعال العباد المؤمور بها في حقه مشروع باتفاق المسلمين )الفتاوى الكبرى 1\140 .
وقال في موضع آخر وكذلك يشرح التوسل به صلى الله عليه وسلم بالدعاء كما في الحديث ان النبي صلى الله عليه وسلم علم شخصا ان يقول ؟( اللهم اني اسألك واتوجه بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمه يا محمد اني اتوجه بك الى ربي فيجلي حاجتي فشفعه فيّ أخرجه الترمدي وقال في موضع آخر اما التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم ففيه حديث في السنن ان اعرابي اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال..الحديث الفتاوى الكبرى 1\105 .
من اقوال الائمه في مسألة التوسل :-
1- اجاز الامام احمد التوسل بالرسول صلى الله عليه وسلم وحده واجاز غيره كالشوكاني التوسل به وبغيره من الانبياء والصالحين. .
4) الامام احمد قال للمروزي : ( يتوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم في دعائه وجزم به في المستوعب وقد ذكرنا قوله عند ذكر امامه صفوان .
5) الامام مالك : قال لخليفة المنصور لما حج وزار قبر النبي صلى الله عليه وسلم وسأل مالكا قائلا يا ابا عبد الله أأستقبل القبلة وادعو ام استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم .وادعو ؟فقال ولما تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة ابيك آدم الى الله تعالى بل استقبل واستشفع به فيشفعه الله فيك . ( لو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك واستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ).
ذكره العلام ابن حجر في الجوهر المنظم والقسطلاني في المواهب اللدنيه في خلاصة الوفاء والقاضي عياض في الشفا بسند صحيح.
6) الامام النووي قال( واعلم ان زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم من اهم القربات وانجح المساعي ...الى انقال ثم ياتي القبر الكريم فيستدبر القلبة ويستقبل جدار القبر ويقف في مقام الهيبه والاجلال السلام عليك يا رسول الله ..الى ان قال ويتوسل به في حق نفسه ويستشفع به سبحانه وتعالى) كتاب المجموع 8\272.
7) الامام السبكي قال(اعلم انه يجوز ويحسن التوسل والاستغاثه والتشفع بالنبي صلى الله عليه وسلم الى ربه وجواز ذلك وحسنه من الامور المعلوم لكل ذي دين المعروف من فعل الانبياء والمرسلين وسير السلف الصالحين والعلماء المسلمين ).وقال :واقول ان التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم جائز في كل حال قبل خلقه وبعد خلقه في مدة حياته في الدنيا وبعد موته في مدة البرزخ وبعد البعث في عرصات القيامه والجنه )كتاب شفاء الاسقام في زيارة خير الانام باب الثامن ص 161.
Cool الامام الشوكاني قال : (التوسل به صلى الله عليه وسلم يكون في حياته وبعد موته في حضرته ولا يخفاك انه قد ثبت التوسل به صلى الله عليه وسلم في حياته وثبت التوسل بغيره بعد موته بأجماع الصحابه اجماعا سكوتيا لعدم انكارهم على عمر توسله بالعباس رضي الله عنه والتوسل الي الله بأهل الفضل والعلم في التحقق توسل باعمالهم الصالحه ومزاياهم الفاضله اذ لا يكون فاضلا الا باعماله .وقال بتوسل الى الله بأنبيائه والصالحين اقول ومن التوسل بالانبياء وذكر قصة الاعمى التي رواها الترميدي وابن ماجه واما التوسل بالصالحين حديث استسقاء سيدنا عمر بالعباس رضي الله عنهما .ونقل اجماع الصحابه على جواز التوسل فقال (اما التوسل الى الله تعالى بأحدمن خلقه في مطلب يطلبه الى الله فقد قال عز الدين بن عبد اللام انه لا يجوز التوسل الى الله الا بالنبي صلى الله عليه وسلم وعندي ((اي الشوكاني)) انه لا وجه للتخصيص جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم لأمرين :-
1- ما عرفناه من اجماع الصحابه رضي الله عنه .
2- ان التوسل الى الله باهل الفضل والعلم هو في التحقيق التوسل باعمالهم الصالحه ومزاياهم الفاضله اذ لا يكون الفاضل فاضلا الا بأعماله .
9) العلامه الشهاب الرملي الشافعي : سأل عن التوسل فاجاب (ان الاستغاثه بالانبياء والمرسلين عليهن الصلاة والسلام والاولياء والعلماء الصالحين جائزة وللرسل والانبياء والاولياء اغاثه بعد موتهم فمعجزة الانبياء وكرامه الاولياء لا تنقطع بعد موتهم اما الانبياء لانهم احياء في قبورهم يصلون ويحجون كما وردت الاخبار فتكون الاغاثه منهم معجزة لهم اما الاولياء فهي لهم كرماه).
10) الامام السامري وصاحب التلخيص : لا بأس بالتوسل للاستسقاء بالتوسل بالاستسقاء بالشيوخ والعلماء المتقين وقال في الذهب يجوز ان يستشفع بها الى الله برجل صالح وقيل يستحب ).كشف القناع 2\29
11) ابن مفلح الحنبلي : ( ذكر انه يجوز التوسل لصالح وقيل يستحب .
12) المرداوي الحنبلي من كبار العلماء الحنابله قال: (ومنها يجوز التوسل بالرجل الصالح على الصحيح في المذهب وقيل يستحب وقال (والتوسل بالايميان به صلى الله عليه وسلم وطاعته ومحبته والصلاه والسلام عليه وبدعائه وشفاعته ونحو ما هو من فعله او افعال العباد المؤمور بها في حقه مشروع اجماعا ) كتاب الانصاف 2\456
13) الشخ النبهاني قال( لا يخفى على احد من المسلمين بل وغير المسلمين ممن عنده ادتى المام لمعرفة الدين ان جمهور هذه الامه المحمديه من الفقهاء والمحدثيين والمتكلميين والصوفيه وغيرهم من الخواص والعوام من جميع مذاهب الاسلام متفقون بالقول والفعل على استحسان الاغاثه والتوسل والتشفع بالنبي صلى اللهعليه وسلم لقضاء الحاجات الدنيويه والاخرويه .
14) الشيخ محمد الحامد :يقول(في باب نداء الصالحيين يجوز التوسل بهم الى الله والدعاء يكون لله سبحانه والادله كثيره ومن ناداهم بقصد التوسل بهم لا يلام ) ردود على اباطيل ج 2 ص 25.
واضاف في باب التوسل يجوز التوسل الى الله برسله وانبيائه عليهم الصلاة والسلام وباوليائه اما التوسل بهم فأنه جائز وسائغ عند اهل الحق بل انه مستحب اذ هو من اسباب اجابة الدعاء وليس فيه ادنى شبه بشرك لان الله
من لوث يمس عقيدة التوحيد فيه والناس في الآخرة يستشفعون الى الله برسله وبسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ) ردودواباطيل .القسم الثاني ص 26.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل   السبت مارس 08, 2008 8:11 am

ونذكر من اسماء اشهر من قال بالتوسل او نقل ادلته في كبار الامه وحفاظ السنه وبعض المعاصرين:_

1-الامام الشافعي
2-الامام احمد
3-الامام مالك
4- الحافظ ابن حجر العسقلاني
5-الامام النووي
6-الامام السيوطي
7- الامام البيهقي
8-الحاكم
9- الملا على القارى
10 الامام القسطلاني
11الامام ابن الجوزي
12-القاضي عياض
13 الامام السبكي
14 الامام الشوكاني
الامام ابن كثير
الامام القرطبي الامام ابن حجر الهيثمي
الامام الزرقاني ا
العلامة الرملي العلامة المرداوي الحنبلي العلامة السامري الشيخ محمد الحامد الشيخ النبهاني ومن زعماء التكفيريين الوهابية( ابن تيمية وابن القيم والالباني ومحمد بن عبد الوهاب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوسل تعريفة ,ادلته ,علماء الامة الذين قالوا بجواز التوسل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السراج المنير :: الفئة الأولى :: التوحيد والعقائد-
انتقل الى: