اسلامي ثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين   السبت مارس 08, 2008 8:13 am

مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين



حكم المولد النبوي الشريف

الحمدلله الذي دفع الشبه الشكوك بأ كف التنزيه والعلم والتمكين وكشف لنا من النصوص خفايا المعاني واوقفنا على المراد من تلك المباني ونحمده ان جبل سجايانا في مقام الاحسان والمبرة وسخرنا لنشر عقيدة الاسلام والاحكام الصحيحة والذب عنها بالحجج والبراهين.
واشهد ان سيدنا محمدا عبده ورسوله اسمى الله قدره وتولى في المضايق نصره واعلى في المشارق والمغارب رغم انف الكارهين ذكره.
ونصلى ونسلم على سيدنا محمد الذي ارسله تعالى رحمة للعالمين وقدوة للمتقين وأسوة للصالحين داعيا الى الله بأذنه وسراجا منيرا وصل اللهم على اله واصحابه الغر المحجلين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.
اما بعد:
فمع اقتراب ذكرى ولادة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والتى جعلها البعض بدعة من بدع الضلالة واخرجوا وكفروا ووصموا بالزندقة كل من يحتفل بهذه المناسبة دون وجه حق لا لشىء الا لحقدهم وكراهيتهم للحبيب المصطفى واتباعه من اهل السنة والجماعة, لذا احببت ان اجمع من هنا وهناك ما قاله اهل الحق لتبيان مشروعية المولد النبوي الشريف.
قال تعالى(وما ارسلناك الا رحمة للعالمين)انبياء 107
وقال صلى الله عليه وسلم(انما بعثت رحمة ولم ابعث لعانا)السيوطي في الجامع الكبير وقال ايضا( انما انا رحمة مهداة) الحاكم في مستدركه1/100
فرسول الله صلى الله عليه وسلم هو الرحمة العظمى وقد أذن لنا بالفرح والسرور بمولد تلك الرحمة قال تعالى(قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا) يونس 58
نقل السيوطي في تفسير الاية عن ابن عباس رضى الله عنهما (فضل الله العلم ورحمةمحمد صلى الله عليه وسلم)الدر المنثور 2/3 وقال تعالى (وكلا نقص عليك من انباء الرسل ما نثبت به فؤادك)هود 160
تظهر الاية ان الحكمة من قصص انباء الرسل تثبيت فؤاد النبي صلى الله عليه وسلم ولا شك اننا اليوم نحتاج الى تثبيت افئدتنا بانبائه واخباره اشد من احتياجه هو صلى الله عليه وسلم.
وان المولد الشريف يحث على الصلاة والسلام المطلوبين بقوله تعالى (ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)الاحزاب56
وقال تعالى (قال عيسى بن مريم اللهم ربنا انزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا للاولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وانت خير الرازقين)المائدة 114
ان الاحتفال بالمولد تعبير عن الفرح والسرور بالمصطفى صلى الله عليه وسلم.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعظم يوم مولده ويشكر الله على نعمته الكبرى عليه وكان يعبر عن ذلك بصيام يوم الاثنين كما جاء في الحديث عن ابى قتادة: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم الا ثنين ؟ فقال(فيه ولدت وفي انزل علي") مسلم2425وابو داود 2425 والنسائي2382 وابن ماجة 1713 واحمد 5/296 وغيرهم.
وهذا معنى الاحتفال به مع اختلاف الصورة لكن مع وجود المعنى سواء كان الامر بالصيام او الاطعام او الاجتماع على ذكر او صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم او سماع شمائلة.
والنبي صلى الله عليه وسلم كان يلاحظ ارتباط الزمان بالحوادث التاريخية الدينية العظمى التى مضت وانقضت فاذا جاء الزمان الذي وقعت فيه كان فرصة تذكرها وتعظيم يومها لأجلها ولانه ظرف لها.
وقد اصل لنا النبي صلى الله عليه وسلم هذه القاعدة بنفسه كما صح في الحديث انه صلى الله عليه وسلم لما اتي المدينة ورأى اليهود يصومون يوم عاشوراء سأل عن ذلك فقيل له: َإنهم يصومونه شكرا لله على هذه النعم ,فقال صلى الله عليه وسلم (نحن أولى بموسى منهم فصامه وأمر الصحابة بصيامه) اخرجه البخاري ومسلم وابو داود وابن ماج واحمد والبيهقي والبغوي وابن خزيمة وغيرهم.
وعن أنس رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة مع ان جده عق عنه كما ورد في اليوم السابع لولادته والعقيقة لا تعاد ثانية فيحمل ان الذي فعله النبي صلى الله عليه وسلم إظهار للشكر على ايجاده رحمة للعالمين.
ومن الحوادث التاريخية ذات العلاقة بتاريخ الانسانية ان جبريل عليه السلام امر النبي صلى الله عليه وسلم بصلاة ركعتين ببيت لحم ثم قال له: أ تدرى اين صليت؟قال: لا قال:صليت ببيت لحم حيث ولد عيسى) البيهقي في دلائل النبوة- 2- 356
وهذا دليل على تعظيم المكان الذي ولد فيه نبي.
والمولد امر استحسنه العلماء والمسلمون في جميع البلاد وجرى العمل به وهو مطلوب للقاعدة المأخوذة من حديث ابن مسعود الموقوف : الذي ذكره ابو نعيم قال ( ما رآه المسلمون حسن فهو عند الله حسن وما رآه المسلمون قبيحا فهو عند الله قبيحا).
فمعرفة شمائله معجزاته ارهاصاته تستدعي كمال الايمان به عليه الصلاة والسلام وزيادة محبته لان الانسان مطبوع على حب الجميل خلقا وخلقا وعلما وعملا حالا واعتقادا ولا افضل من شمائله واخلاقه صلى الله عليه وسلم والناظر الى اعمال الحج مثلا انما هي احياء لذكريات تاريخية مشهورة ومواقف محمودة كالسعي بين الصفا والمروة ورمي الجمار والذبح بمنى كلها حوادث ماضيه سالفة يحيي المسلمون ذكراها بتجديد صورتها في الواقع.
طبعا كل ما ذكرناه في مشروعية المولد انما هو الذي خلا من المنكرات المذمومة التي يجب انكارها كاختلاط الرجال والنساء وارتكاب المحرمات والاسراف مما لا يرضى به صحب المولد الشريف فهذا لا شك في تحريمه ومنعه لما اشتمل عليه من المحرمات لكن يكون التحريم حينئذ عارضيا لا ذاتيا .
اول من احدث المولد صاحب اربل الملك المظفر ابو سعيد كوكبري احد الملوك الامجاد قال ابن كثير في تاريخه( كان يعمل المولد الشريف في ربيع الاول ويحتفل به احتفالا هائلا وكان شهما شجاعا عاقلا عادلا رحمه الله واكرم مثواه ) الحاوي للفتاوي 1- 292.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين   السبت مارس 08, 2008 8:14 am

اقوال العلماء في مشروعية الاحتفال بالمولد :
1- قال ابن حجر الهيثمي رحمه الله ( والحاصل ان البدعة الحسنة متفق على ندبها وعمل المولد واجتماع الناس له كذلك اي بدعة حسنة )
2- قال الامام ابو شامة شخ الامام النووي ( احسن ما ابتدع في زماننا ما يفعل كل عام في اليوم الموافق ليوم مولده صلى الله عليه وسلم ...)
3- قال السخاوي لم يفعله احد من السلف وانما حدث بعد ثم لا زال اهل الاسلام في سائل الاقطار والمدن يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بانواع الصدقات ويعتنون بقرائة مولده الكريم ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم ) السيرة الحلبية 1/83-84
4- قال ابن الجوزي رحمه الله من خواصه انه امان في ذلك العام وبشرى عاجلة بنيل البغية والمرام ) السيرة الحلبية 1/83-84
5- قال السيوطي ( هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وسلم لاظهار الفرح والاستبشار بمولده ) الحاوي للفتاوي 1/292 وقال ايضا يستحب لنا اظهار الشكر لمولده والاجتماع واطعام الطعام ونحو ذلك من وجوه القربات
6- قال ابن الحاج رحمه الله ( كان يجب ان نزداد يوم الاثنين 12 ربيع الاول من العبادات والخير شكرا للمولى على ما اولانا من النعم العظيمة واعظمها ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم ) المدخل 1/ 361
7- الشيخ احمد زيني دحلان ( ومن تعظيمه صلى الله عليه وسلم الفرح ليلة ولادته وقراءة المولد ) الدرر السنية ص 190
8- الحافظ العراقي ( ان اتخاذ الوليمة واطعام الطعام مستحب في كل وقت فكيف اذا انضم لذلك الفرح بظهور نور النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر الشريف ولا يلزم من كونه بدعة كونه مكروها فكم من بدعة مستحبة بل قد تكون واجبة ) شرح المواهب اللدنية للزرقاني .
9- ابن حجر العسقلاني ( اصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن احد من السلف لكن مع ذلك اشتملت على محاسن وضدها فمن تحرى في عملها المحاسن وجنب ضدها كان حسنا و الا فلا .
10- ابن عابدين في شرحه مولد ابن حجر ( اعلم ان من البدع المحمودة على المولد الشريف في الشهر الذي ولد فيه صلى الله عليه وسلم وقال ايضا الاجتماع لسماع قصة صاحب المعجزات افضل الصلوات واكمل التحيات من اعظم القربات لما يشتمل عليه من معجزات وكثرة الصلوات
11- شيخ الذين يمنعون المولد ابن تيمية ( ...فتعظيم المولد واتخاذه موسما قد يفعله بعض الناس ويكون له فيه اجر عظيم لحسن قصده وتعظيمه لرسول اله صلى الله عليه وسلم ) ابن تيمية في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم .
اما كبار علماء الامة الذين صنفوا في المولد النبوي الشريف
1-الحافظ محمد بن ابي بكر بن عبد الله القيسي الشافعي المعروف ابن ناصر الدين الدمشقي
2- الحافظ العراقي
3-ا الحافظ السخاوي
4- الحافظ ملا علي القاري
5- الحافظ ابن كثير
6- الحافظ ابن الدبيغ
شبهات وردت حول المولدالشريف
الشبهة الاولى قول القائل ان الاحتفال بالمولد لم يفعله السلف ولم يكن في الصدر الاول فهو بدعة محرمة يجب الانكار عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين   السبت مارس 08, 2008 8:14 am

الجواب: ليس كل ما لم يفعله السلف ولم يكن في الصدر الاول هو بدعة محرمة ولو كان الامر كذلك لحرم جمع ابي بكر وعمر وزيد رضي الله عنهم القرآن وكتبه في المصحف و لحرم جمع عمر رضي الله عنه الناس على امام واحد في صلاة التراويح مع قوله ( نعمت البدعة هذه اخرجه البخاري 2010 ومالك 1/114 وحرم التصنيف في جميع العلوم النافعة واتخاد المدارس والمستشفيات والربط الى اخره بل يجب عرض ما احدث على ادلة الشرع فما اشتمل على مصلحة فهو واجب او على محرم فهو محرم او على مكروه فهو مكروه او على مباح فهو مباح او على مندوب فهو مندوب وللوسائل حكم المقاصد فكل ما تشمله الادلة الشرعية ولم يقصد باحداثه مخالفة شرعية ولم يشتمل على منكر فهو من الدين وقد قيد العلماء حديث كل بدعة ضلالة بالبدعة السيئة ويدل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم( من سن في الاسلام سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها من بعده من غير ان ينقص من اجورهم شيء) اخرجه مسلم والنسائي واحمد وغيرهم .
وقال الامام الشافعي ( ما احدث وخالف كتاب او سنة او اجماعا او اثرا فهو البدعة الضالة وما احدث من الخير ولم يخالف شيئا من لك فهو المحمود )
الشبهة الثانية:ان الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الاول وهو نفس الشهر الذي توفي فيه فلماذا يكون الفرح ولادته ولا يكون الحزن بوفاته .
الجواب:قال الامام السيوطي ان اعظم النعم علينا ولادته صلى الله عليه وسلم ووفاته اعظم المصائب والشريعة حثت على اظهار الشكر على النعم والصبر والسكوت عند المصيبة وقد امر الشرع بالعقيقة عند الولادة ولم يامر بالذبح عند الموت ولا يغيره .فدلت قواعد الشريعة انه يحسن بهذا الشهر اظهار الفرح بولادته صلى الله عليه وسلم دون اظهار الحزن.
الشبهة الثالثة:ان الاحتفال بمولده نوع من الاطراء والتقديس له صلى الله عليه وسلم مما يؤدي الى رفع مقامه عن كونه بشر قال صلى الله عليه وسلم (_ لا تطروني كما اطرت النصارى عيسى ابن مريم فانما انا عبد الله ورسوله)اخرجه احمد 1/153
الجواب : الاستدلال غير صحيح لان المنهي عنه هو المشابهة لاطراء النصارى بان المسيح هو ابن الله حاشاه تعالى من ذلك اما اطراء النبي صلى الله عليه وسلم والاحتفال بمولده فلا يعدو عن ذكر فضائله النبوية واخلاقه المحمدية وقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم اناس من الصحابة واثنو عليه في حياته وبعد موته ولم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم على احد منهم بل اكرم بعضهم فهذا كعب ابن زهير لما قال قصيدته المشهورة ( بانت سعاد ) خلع النبي صلى الله عليه وسلم عليه عباءته والبسه اياها جزاء لصنيعه وكذلك عبد الله ابن رواحة مدحه في قصائد عدة واستقبال اهل المدينة له بطلع البدر علينا فهل كان مدح هؤلاء الصحابة امرا مخالفا للشرع وان كان كذلك فهل يسكت عنه صلى الله عليه وسلم فاذا كان صلى الله عليه وسلم يرضى عمن مدحه فكيف لا يرضى عمن جمع شمائله الشريفة ؟!
اما الشبهة الرابعة: فزعمهم ان ترك الصحابة لهذا العمل دليل على عدم جوازه فهذا جهل من قائله.
لان الترك على انواع ومنها :
ان يكون تركه عادة كترك النبي صلى الله عليه وسلم اكل الضب في حديث خالدابن الوليد رضي الله عنه انه دخل مع النبي صلى الله عليه وسلم بيت ميمونة فاتي بضب محنوذ فاهوى اليه صلى الله عليه وسلم بيده فقيل : هوضب يا رسول الله فرفع يده فقلت: أحرام هو يا رسول الله؟
فقال:0لا ولكن لم يكن بارض قومي فاجدني اعافه)قال خالد فاجتررته فاكلته والنبي صلى الله عليه وسلم ينظر)اخرجه البخاري ومسلم وابو داود وابن ماجة ومالك والطبراني والبيهقي والدارمي واحمد وغيرهم.
والحديث يدل على امرين:
1-ان تركه للشىء ولو بعد الاقبال عليه لا يدل على تحريمه.
2-ان استقذار الشىء لا يدل على التحريم ايضا.
*ان يكون الترك نسيانا,سها النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة فترك منها شيئا فسئل: هل حدث في الصلاة شىء؟قال انما انا بشر انسى كما تنسون فاذا نسيت فذكروني)اخرجه البخاري1225 ومسلم 572 وابو داود1020 وابن ماجة1211 وغيرهم
*ان يكون الترك مخافة ان يفرض كصلاة التراويح.
*ان يكون تركه لعدم تفكيره فيه ولم يخطر بباله مثل احداث المنير له صلى الله عليه وسلم.
*ان يكون تركه لدخوله في عموم ايات او احاديث كتركه كثيرا من المندوبات لانها مشمولة في قوله تعالى(وافعلوا الخير لعلكم تفلحون)الحج77 وغيرها
*ان يكن الترك خشية تغير قلوب بعض الصحابة قال صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها(لولا ان قومك حديثوا عهد بجاهلية لامرت بالبيت فهدم فادخلت فيه ما اخرج منه والزمته بالارض وجعلت له بابا شرقيا وبابا غربيا فبلغت به اساس ابراهيم عليه السلام) مسلم 1333والنسائي2903واحمد6/179
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور اليقين



المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين   السبت مارس 08, 2008 8:15 am

والترك وحده ان لم يصحبه نص على ان المتروك محظور لا يكون حجة في ذلك بل غايته ان يفيد ذلك الفعل المشروع.
اما ما يدل على التحريم ثلاثة اشياء:
النهي نحو(ولا تقربوا الزنا)الاسراء32
لفظ التحريم نحو(حرمت عليكم الميتة...)المائدة3
ذم الفعل والتوعد بالعقاب نحو(من غشنا فليس منا)مسلم102 الترمذي1315 احمد2/242 وغيرهم
والترك ليس واحدا منهم فلا يقتضي التحريم.
ثانيهما: ان الله تعالى قال)وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)الحشر7
ولم يقل ماتركه فانتهوا عنه فالترك لا يفيد التحريم.
ثالثهما:قال صلى الله عليه وسلم(وما أمرتكم به فاتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عنه فاجتنبوه)البخاري 7288 مسلم 6068 احمد 2/258
ولم يقل ما تركته فاجتنبوه فكيف دل التحريم بالترك؟
رابعهما:الاصوليين عرفوا السنة بانها قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله وتقريره ولم يقولوا وتركه لانه ليس بدليل.
خامسها: تقدم الترك يحتمل انواعا غير التحريم والقاعدة الاصولية (ان ما دخله الاحتمال سقط به الاستدلال).
سادسها: الترك اصل لانه عدم فعل والعدم الاصل والفعل طارىء والاصل لا يدل على شىء لغة ولا شرعا فلا يقتضي الترك تحريما فيعلم ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعل الكثير من المباحات لانها كثيرة لا يستطيع بشر ان يستوعبها ولاشتغاله بمهام اعظم استغرقت وقته من تبليغ دعوة الى محاربة المشركين والعمل على تاسيس نواة الدولة الاسلامية.
بل ان ترك بعض المندوبات عمدا كان مخافة ان تفرض على امته او يشق عليهم بها ان فعلها عن عائشة رضي الله عنها ( خرج النبي صلى الله عليه وسلم من عندي مسرورا ثم رجع وهو كئيب فقال(اني دخلت البيت وددت اني لم اكن فعلت اني اخاف ان اكون اتعبت امتي من بعدي)وفي رواية(لو استقبلت من امري ما استدبرت ما دخاتها اني اخاف ان اكون شققت على امتي
وفي باب (يسروا ولا تعسروا)البخاري قال(وكان يحب ان يخفف على الناس وييسرعليهم)
ثم ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال موضحا لنا هذا الاشكال(ا احل الله في كتابه فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو فاقبلوا منن الله عافيته فان الله لم يكن لينسى شيئا ثم تلا(وما كان ربك نسيا)مريم 64
وقال ما امرتكم بامر فاتوا به ما استطعتم واذا نهيتكم عن امر فاجتنبوه)ولم يقل اذا تركت شيئل فاجتنبوه.
وكذلك ترك السلف لفعل ما لا يدل على انه محظور قال الامام الشافعي رضي الله عنه(كل ما له مستند من الشرع فليس ببدعة ولو لم يعمل به السلف)لان تركهم العمل به قد يكون لعذر قام في وقتهم او لما هو افضل منه او لعله لم يبلغ جميعهم علم به.
اذا ليس كل ما لم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم خارجا عن السنة بل الحوافز القولية الكثيرة لعمل الخير والترغيب بالفضائل العامة والخاصة هي من السنةكما ان التقريرات الصادرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يحدث من الخير مما لا يخالف المشروع هي سنة ايضا بل طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم وسنته التى حث على اتباعها والتمسك بها.
من هذا المنطلق فعل الكثير من الصحابة باجتهاداتهم امورا فكانت سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وطريقته قبول ما كان من العبادة والخير مع المشروع ولا يخالفه ورد ما كان مخالفا فمنها اخذ العلماء الاجلاء قولهم: ان ما يحدث يجب ان يعرض على قواعد الشريعة ونصوصها فما شهدت له الشريعة بالحسن فهو حسن مقبول وما شهدت له بالمخالفة والقبح مردود .وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم(من سن في الاسلام سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها من غير ان ينتقص من اجورهم شىء....) الحديث
قال الامام النووي: فيه الحث على الابتداء بالخيرات وسن السنن الحسنة والتحذير من الاباطيل والمستقبحات.
وفي هذا لحديث تخصيص لقوله صلى الله عليه وسلم (كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة) وكذلك في الحديث الذي روته عائشة رضي الله عنها(من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد) فيه تخصيص لحديث كل محدثة بدعة لان من سن يعني من انشا باجتهاد او استنباط من قواعد الشرع عمومات نصوصه اي انشا سنة حسنة مستندا الى دلائل الشرع كان له اجرها ومن انشا مستندا في ابتداع الى ما تنكره الشريعة كان عليه اثمها واثم من عمل بها.
ومن الصور التى عملها الصحابة ولم يروه قدفعلها او قالها او قررها:
سيدنا خباب كان اول من سن الصلاة لكل مقتول صبرا ركعتين اخرج ذلك البخاري واحمد وابو داود والبيهقي والطبراني وغيرهم
حديث الرجلين الذي رواه ابوسعيد الخدري رضي الله عنه : قال خرج رجلان من سفر فحضرت الصلاة وليس معهما ماء فتيمما صعيدا طيبا وصليا ثم وجد الماء في الوقت فعاد احدهما ولم يعد الاخر ثم اتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرا له ذلك فقال للذي لم يعد (اصبت السنة وأجزاتك صلاتك)وقال للاخر(لك الاجر مرتين).النسائي وابو داود والدارمي
والامثلة في حياته صلى الله عليه وسلم كثيرة
اما ما احدثه الصحابة بعد وفاته صلى الله عليه وسلم نذكر ايضا بعضها:
جمع سيدنا عمر الناس على امام واحد لصلاة التراويح والتى كانت بابا من ابواب الخير فقال عنها نعمت البدعة هذه
زيادة نداء ثالث لصلاة الجمعة على عهد سيدنا عثمان رضي الله عنه
جمع المصحف على عهد سيدنا ابو بكر وجمعه على مصحف واحد على عهد سيدنا عثمان
وتنقيط المصحف وتشكيله وكتابة مختلف العلوم الشرعية وبناء الربط والمساجد وزخرفتها وغير ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشروعية الاحتفال بالمولد/ رغم انف الحاقدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السراج المنير :: الفئة الأولى :: التوحيد والعقائد-
انتقل الى: